وزيرة التخطيط: تمويل 26 مشروع انتاجي لأفراد المتقاعدين العسكرين

وزيرة التخطيط: تمويل 26 مشروع انتاجي لأفراد المتقاعدين العسكرين
وزيرة التخطيط: تمويل 26 مشروع انتاجي لأفراد المتقاعدين العسكرين

وزيرة التخطيط: تمويل 26 مشروع انتاجي لأفراد المتقاعدين العسكرين

عمون- افتتحت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار اليوم الثلاثاء المكتب الارشادي في مركز "ارادة" التابع لوزارة التخطيط والتعاون الدولي بمحافظة عجلون، وتفقدت عدد من المشاريع الانتاجية التي تم تمويلها ودعمها من خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية.

جاء ذلك خلال جولة قامت بها الوزيرة قعوار في المحافظة رافقها بها محافظ عجلون علي المجالي وعدد من نواب المحافظة ورئيس مجلس المحافظة ومدير برامج التنمية المحلية وتعزيز الانتاجية في وزارة التخطيط والتعاون الدولي.
وتأتي الزيارة في اطار متابعة الوزارة لمشاريع البرنامج التي تم دعمها بهدف تحسين الظروف المعيشية والاقتصادية للأفراد والهيئات المحلية في مختلف المناطق، وسعي الوزارة لتعزيز فرص التشغيل الذاتي وتعزيز إنتاجية مؤسسات المجتمع المدني وتفعيل دورها في تنمية مجتمعاتها من خلال تنفيذ مشاريع انتاجية صغيرة ومتوسطة في المحافظات المختلفة.

وشملت الزيارة افتتاح المكتب الارشادي الذي قامت الوزارة بتجهيزه بكافة المتطلبات من الموظفين الاكفاء واللوازم المطلوبة والحاقه بمركز "ارادة" التابع للوزارة في المحافظة بهدف التعريف بالبرامج والنوافذ الاقراضية والاستشارية الحكومية وتوجيه الشباب ومختلف فئات المجتمع لانسب الاليات التمويلية لمشاريعهم الذاتية، حيث يقوم المكتب بعقد جلسات التوعية مستمرة على مستوى مختلف التجمعات السكانية ومناطق المحافظة.
وقالت قعوار أن اطلاق وافتتاح المكتب الارشادي يأتي في أطار التوجه الحكومي لتعزيز فرص التشغيل الذاتي كأحد الوسائل الهامة للتخفيف من الفقر والبطالة في المحافظات المختلفة من خلال تشجيع وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتوفير الوسائل الداعمة لتسهيل وصول المواطنين وخاصة الشباب والمرأة وهيئات المجتمع المدني وتوجيههم للاستفادة من الخدمات التمويلية الميسرة للمشاريع الانتاجية المدرة للدخل والموفرة لفرص العمل وكذلك الاستفادة من الخدمات الاستشارية والتدريبية التي توفرها الحكومة بهذا المجال.

ومراكز "ارادة" هي احد مكونات برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصدية والاجتماعية في وزارة التخطيط لديها الخبرة والمعلومات حول المؤسسات والصناديق التمويلية المنتشرة في المحافظات وآلية عملها وخدماتها وبرامجها التمويلية ما يؤهلها لتوجيه المواطنين ومؤسسات المجتمع المدني نحو المؤسسة التمويلية/الصندوق الانسب لطبيعة المشاريع المنوي تنفيذها، وكذلك الحصول على الخدمات المجانية سواء المتعلقة بدراسات الجدوى الاقتصادية للمشاريع والخدمات الفنية والاستشارية والتدريبية المجانية التي تقدمها مراكز إرادة المنتشرة في المملكة.
وكان مجلس الوزراء وافق على ايجاد مكتب ارشادي موحد للتعريف بالبرامج والنوافذ الاقراضية والاستشارية الحكومية واعتماد مراكز "ارادة" التابعة للوزارة في مركز كل محافظة لهذه الغاية، حيث تم استحداث (12) مركز ارشادي موزعة على المحافظات.

وشملت جولة الوزيرة قعوار زيارة تفقدية لمشروع مطعم سياحي ضمن محمية عجلون التابع للجمعية الملكية لحماية الطبيعة الذي تم انشائه بتمويل من برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية، اشتمل على انشاء مطعم بمواصفات تنسجم مع اهمية الموقع السياحي وقدرته على توفير فرص عمل لابناء المحافظة، وأضيف هذا المطعم الى النزل البيئي الذي انشأته الجمعية ليقدم خدمات نوعية في خدمة زوار المحمية من داخل وخارج المحافظة.
وقال مدير محمية عجلون المهندس عثمان الطوالبة أن المشروع هو عبارة عن نزل سياحي بيئي يشتمل عل خدمات المبيت لزوار المحمية كانت مساهمة برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية ضمن هذا المشروع بتمويل انشاء المطعم بقيمة(71.3) الف دينار ويمتاز هذا المطعم بأنه استراحة سياحية بإطلالته الرائعة ضمن غابات عجلون، وقد وفر هذا المطعم الذي تم اقامته على اراضي محمية عجلون في توفير (14) فرصة عمل لابناء المحافظة ويقدم خدماته لكافة الزوار.

كما زارت الوزيرة قعوار مشروع منتجع اكليل الجبل السياحي الذي يملكه السيد عدنان طعمة المومني والذي تم المساهمة بتمويله من النافذة الاقراضية التي تعاونت بها الوزارة من خلال برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية مع صندوق التنمية والتشغيل للمشاريع الريادية وهو عبارة عن منتجع سياحي يقدم خدمات السباحة والوجبات السريعة والكوفي شوب بالاضافة الى خدمات المبيت والجلسات والخارجية وهو من المشاريع السياحية التي تتناغم مع الميزة النسبية السياحية لمحافظة عجلون.

واشار السيد عدنان المومني الذي اقام المشروع على ارض يملكها بانه انشأ المنتجع كاحد المشاريع السياحية الذي يحتاجه ابناء المحافظة والذي يشتمل على مسبح مغلق وجلسات عائلية خارجية وشاليهات للمبيت بالاضافة شمول الجلسات الخارجية على اضافات جمالية، واضاف ان المشروع استفاد النافذه الاقراضية للمشاريع الريادية التي وفرتها وزارة التخطيط من برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية بالتعاون مع صندوق التنمية والتشغيل بقيمة (65) الف دينار بالاضافة الى مساهماته الذاتية وقد وفر المشروع حاليا في بداياته (12) فرصة عمل لابناء المحافظة وسيرتفع عدد فرص العمل الى (24) قبل نهاية هذا العام.
واوضح المومني ان المشروع استفاد من خدمات لها اهمية بالغة في تنفيذ المشروع من قبل مركز "ارادة" في عجلون تمثلت بتقديم خدمات دراسة الجدوى الاقتصادية والمتابعة وحضور البرامج التدريبية التي نظمتها ارادة في مجالات الجودة والتسويق ومهارات المحاسبة واعداد الموازنات اضافة الى زيارات المتابعة المتعددة.
ويعد برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية والذي تديره وزارة التخطيط والتعاون الدولي ذو اهمية تقوم من خلاله الوزارة بتنفيذ حزمة متكاملة من الانشطة والمبادرات التي تحقق أثر تنموي في المناطق المستهدفة وتوفير فرص عمل لأبنائها، وهناك جهود كبيرة للبرنامج تم تنفيذها بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والأفراد في المحافظة، وهناك العديد من المشاريع الانتاجية الموفرة للدخل والموفرة لفرص العمل الناجحة التي تم تمويلها من برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية في المحافظة لهذه المؤسسات من جمعيات خيرية وتعاونية وهيئات شبابية، والمتقاعدين العسكريين، ومبادرات تنموية، وسيتم قريبا افتتاح مركز زها الثقافي للطفولة الممول من البرنامج ويتبع لبلدية عجلون الكبرى، بالاضافة الى قيام البرنامج بتمويل انشاء فرع انتاجي عرجان بالتعاون مع وزارة العمل. كما تم مؤخرا تمويل (26) مشروع انتاجي صغير وضمن المرحلة الاولى للمشاريع الانتاجية لأفراد المتقاعدين العسكرين.

السابق مقتل جندي تركي في مدينة أعزاز السورية
التالى الحمود يؤكد على أهمية التواصل مع المتقاعدين العسكريين