هل ما زال مقبولاً ارتداء الفرو؟

هل ما زال مقبولاً ارتداء الفرو؟
هل ما زال مقبولاً ارتداء الفرو؟
موقع 24 الإخباري موقع 24 الإخباري
لا يزال الجدل حول مدى تقبل المجتمع لارتداء معاطف مصنوعة من فراء الحيوانات النادرة، قائماً، وخاصة من قبل الأشخاص المدافعين عن حقوق الحيوان. فبعد الاهتمام غير المسبوق في الدفاع عن حقوق الحيوان في الآونة الأخيرة، بات من غير المقبول اجتماعياً التجول بمعطف مصنوع من الفرو في الأماكن العامة. 

وأجرى موقع ميترو الإلكتروني استطلاعاً عشوائياً بين عدد من الأشخاص يملك بعضهم معاطف من الفرو، بهدف معرفة مدى تقبلهم لارتداء المعطف في الأماكن العامة.

وقالت ميلاني (51 عاماً) وهي امرأة تملك معطفاً مصنوعاً من فراء الأرانب، إنها لم تعد قادرة على ارتداء معطفها والخروج به في الأماكن العامة، وأنها ستبقيه في خزانتها ولن ترتديه أبداً لأنها باتت مقتنعة بعدم وجوب ارتداء المعطف في الخارج، وأن ممارسة صيد الحيوانات بهدف صناعة الملابس بات أمراً غير مقبول.

من جهتها قالت كلو داغ (28 عاماً) بأنها تملك معطف فرو وأنها ارتدته في موعد لها مع خطيبها الذي كان من مناصري حقوق الحيوانات فضلاً عن كونه نباتياً، وأن علاقتهما انتهت بسبب هذا السلوك.

كما عبرت معظم النساء اللواتي خضعن للاستفتاء عن عدم رغبتهن في ارتداء معاطف الفرو، واستنكارهن لمن يرتدين مثل هذه المعاطف، في حين أبدت نساء أخريات استعدادهن لارتداء المعاطف في المناسبات والحفلات الخاصة. 

يذكر بأن جمعية ريتا التي تعنى بحقوق الحيوان، حثت من يملكون ملابس أو أحذية أو حقائب مصنوعة من فراء وجلود الحيوانات على التخلص منها عبر التبرع بها للجمعية أو إتلافها، وفق ما ورد في موقع "ميترو" الإلكتروني. 

السابق طبق اليوم.. «دجاج مشوي في الفرن مع شرائح جزر وبصل»
التالى اكتشفي 5 احتياجات ينتظرها الرجل من زوجته