تغيير كلمات المرور وحده لا يوفر أماناً أكبر

تغيير كلمات المرور وحده لا يوفر أماناً أكبر
تغيير كلمات المرور وحده لا يوفر أماناً أكبر
موقع 24 الإخباري موقع 24 الإخباري
أشارت مجلة "c't" الألمانية المتخصصة إلى أن تغيير كلمات المرور وحده لا يوفر أماناً أكبر على شبكة الإنترنت، وإلى أنه يتعين بدل التفكير في كلمات مرور جديدة باستمرار، استعمال كلمة مرور آمنة لكل خدمة أو حساب على الويب. وهنا يمكن الاعتماد على برامج إدارة كلمات المرور، والتي تعمل على إنشاء كلمات مرور آمنة وتخزينها، ومن أمثلة هذه البرامج Enpass أو Keepass أو Password Depot أو SafeInCloud، ويمكن استعمال هذه البرامج على مختلف الأجهزة ومزامنتها عبر منصات وأنظمة التشغيل.

وتعد كلمات المرور من وجهة نظر المستخدم من الأمور المزعجة جداً حيث يتعين عليه تذكر مجموعة من العلامات والأرقام المعقدة، وهو ما ينطوي على خطر أن يلجأ المستخدم إلى استعمال كلمات المرور البسيطة، حتى يسهل عليه تذكرها أو أنه يعتمد على كلمة المرور ذاتها في مختلف خدمات وحسابات الويب، وهنا يحذر الخبراء من اللجوء إلى هذا الخيار نظراً لأنه في حالة اختراق كلمة المرور سيتمكن القراصنة من الوصول إلى جميع حسابات المستخدم على الإنترنت دفعة واحدة.

وإذا رغب المستخدم في إدارة كلمات المرور دون الاستعانة بالبرامج، فيتوجب عليه الاعتماد على مجموعة طويلة من العلامات والأرقام، ودائماً ما ينصح خبراء أمان الإنترنت بتفعيل وظيفة المصادقة ثنائية العامل، طالما كانت متوفرة. ولمعرفة ما إذا كانت كلمة المرور، التي قام المستخدم بتعيينها بنفسه، قد تم اختراقها من قبل، فيمكنه إلقاء نظرة على قاعدة البيانات الخاصة بخدمة Pwned Passwords.

وهناك بعض القواعد الأساسية، التي يجب اتباعها عند إنشاء كلمة مرور آمنة، ومن أهمها أن تتألف من حروف كبيرة وصغيرة وأرقام وعلامات خاصة، وألا تقل عن 12 علامة، فضلاً عن أنه لا يجوز الاعتماد على أسماء أفراد الأسرة أو مصطلحات القواميس ككلمات مرور نظراً لأنه يسهل تخمينها واختراقها بسهولة.

24 - د ب أ
السابق فيسبوك تشدد الرقابة علي الإعلانات قبل الانتخابات الأوروبية
التالى منافس جديد لهواوي وسامسونغ..فيديو لهاتف قابل للطي من "شاومي"