الدوري الإنكليزي: غوارديولا يتحدى لاعبيه بمواجهة البرنامج المضغوط

الدوري الإنكليزي: غوارديولا يتحدى لاعبيه بمواجهة البرنامج المضغوط
الدوري الإنكليزي: غوارديولا يتحدى لاعبيه بمواجهة البرنامج المضغوط
مدرب مانشستر سيتي الاسباني جوسيب غوارديولا

رفع مدرب مانشستر سيتي الاسباني جوسيب غوارديولا التحدي أمام لاعبيه لمواجهة البرنامج المضغوط من المباريات في الفترة المقبلة في سعيهم لمواصلة الضغط على ليفربول المتصدر، وذلك عشية مواجهة مضيفه نيوكاسل في المرحلة الرابعة والعشرين من بطولة انكلترا.

وكان ليفربول خرج مبكرا من مسابقتي الكأس المحليتين، وبات يركز جهوده على الدوري المحلي ودوري أبطال أوروبا، في حين لا تزال كتيبة غوارديولا تحارب على أربع جبهات بعد ان بلغ الـ"سيتيزينس" المباراة النهائية لكأس الرابطة الإنكليزية، والدور الخامس من كأس إنكلترا بعد فوزه الساحق على بيرنلي 5-صفر السبت، والدور الثاني من دوري أبطال أوروبا حيث يواجهون مهمة سهلة على الورق ضد شالكه الألماني.

وفي الوقت الذي خاض فيه سيتي ثلاث مباريات في مدى أسبوع واحد ضد هاردسفيلد في الدوري وبورتون البيون في كأس الرابطة ثم بيرنلي في الكأس، كان ليفربول يخضع لمعسكر تدريبي دافىء في دبي.

واعتبر غوارديولا بان استمرار فريقه في المحاربة على أكثر من جبهة يعتبر امتيازا بقوله "من المهم جدا ان نتواجد في جميع المنافسات في شهر كانون الثاني/يناير. إنها علامة الفرق الكبيرة. ما هي الأندية الأفضل في العقد الأخير؟ يوفنتوس، بايرن ميونيخ وبرشلونة لأن هذه الاندية تفوز بالدوري المحلي كل عام، بالكؤوس المحلية كل عام".

واضاف "في بعض الأحيان يقف الحظ الى جانبك، وفي بعض الأحيان الاخرى يتخلى عنك. لا استطيع منح فرصة للاعبين لأننا نخوض الكثير من المباريات. لكني أقول لهم بأن ذلك يعتبر بمثابة امتياز، أما إذا اعتبروا ذلك بأنه مشكلة، فهذا خطأ كبير".

وتابع "عندما تبلغ الخامسة والثلاثين تستطيع الحصول على راحة من دون أي مشكلة. تكون قد اعتزلت وتأخذ إجازة لمدة عام، أما الآن فالأمر مختلف، يجب ان نستمتع بهذا الامتياز".

وبعد أن مر مانشستر سيتي بفترة انعدام وزن في كانون الأول/ديسمبر، قام برد فعل قوي من خلال فوزه في ثماني مباريات تواليا، وترافق ذلك مع عودة صانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين بعد اصابة أبعدته أكثر من شهرين، بالإضافة الى مشاركة الظهير الأيسر الفرنسي بنجامان مندي.

في المقابل، يستقبل ليفربول ليستر سيتي على ملعب "أنفيلد" وهو مرشح لإضافة ثلاث نقاط الى رصيده.

واعتبر أسطورة ليفربول وهدافه التاريخي الويلزي إيان راش بان فريق "الحمر" يخطو بثبات نحو لقب أول له منذ عام 1990 عندما كان في صفوفه، بقوله "أعتقد بان انصار الفريق يشعرون بالإثارة لأن فريقهم في موقع أكثر من جيد وهو أمر لم يحصل لهم منذ فترة طويلة، الآن يتعين على اللاعبين ان يتعاملوا مع كل مباراة على حدة".

ورأى راش بوجود أكثر من عامل يؤكد أرجحية ليفربول لإحراز اللقب الغائب عن خزائنه منذ 29 عاما لاسيما بأنه الفريق يتمتع بدفاع صلب لم يدخل مرماه سوى 13 هدفا في 23 مباراة، في حين يواصل ثلاثي خط الهجوم المكون من المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والسنغالي ساديو مانيه هوايته التهديفية.

ويتصدر صلاح ترتيب الهدافين برصيد 16 هدفا، متقدما بفارق هدفين عن مهاجم توتنهام هاري كاين المصاب حتى مطلع اذار/مارس المقبل.

واشاد راش بصلاح بقوله "الموسم الماضي، كان صلاح بالنسبة الي افضل لاعب في العالم. كان متوقعا ان يكون الموسم الحالي اصعب لكني اشعر بان مستواه تتطور ولهذا السبب هو يتصدر ترتيب الهدافين".

ويأمل مدرب مانشستر يونايتد النروجي اولي غونار سولسكاير في أن يواصل فريقه سلسلة انتصاراته ويرفعها الى تسعة في مختلف المسابقات منذ ان استلم المهمة موقتا حتى نهاية الموسم خلفا للبرتغالي جوزيه مورينيو، وذلك عندما يستضيف بيرنلي على ملعب "اولد ترافورد".

وبعد ان تخطى فرق متواضعة في مبارياته الست الاولى، نجح سولسكاير في هندسة الفوز على توتنهام في الدوري وعلى أرسنال في الكأس بعيدا عن قواعد الفريق، ليرفه من اسهمه في تولي المهمة نهائيا، علما أن مجلس ادارة النادي اكد بانه سيتخذ الوقت اللازم لتعيين مدرب بشكل نهائي للفريق.

وفي المباريات الأخرى، يلتقي هادرسفيلد مع ايفرتون، ولفرهامبتون مع وست هام، فولهام مع برايتون، أرسنال مع كارديف سيتي، بورنموث مع تشلسي، ساوثمبتون مع كريستال بالاس، وتوتنهام هوتسبر مع واتفورد.

 

السابق كروس يغيب عن قائمة ريال مدريد أمام ديورتيفو ألافيس
التالى الصفاقسى التونسى يفوز علي النجم الساحلى ويتصدر مجموعته بالكونفدرالية