رفعت رشاد: «الدعاية السوداء» يجب ألا تحكم الانتخابات

رفعت رشاد: «الدعاية السوداء» يجب ألا تحكم الانتخابات
رفعت رشاد: «الدعاية السوداء» يجب ألا تحكم الانتخابات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال الكاتب الصحفى رفعت رشاد، عضو مجلس إدارة أخبار اليوم، المرشح على منصب نقيب الصحفيين، إن زيادة عدد المرشحين هذه المرة تعد أمرا إيجابيا، لأنها تؤكد أن الزملاء فى الجمعية العمومية يتفاعلون بشكل كبير مع الانتخابات، وهو أمر يعنى أن هناك شعورا بالخطر على المهنة دفع أكبر عدد منهم للترشح. أنه سيكون هناك برنامج يتضمن حلولا لكل شىء، فمشكلة العلاج- على سبيل المثال- فقد بدأ النقيب الحالى خطوات إنشاء مستشفى الصحفيين، مستدركًا: «أى خطوة إيجابية سنبنى عليها ولن نهدمها، ولكن إلى أن يتم هذا المشروع لدينا تصورات لعقد بروتوكولات مع مستشفيات ومراكز علاجية متطورة دون أن يتحمل الزميل أى أعباء، ولكن فى هذه الجزئية ستكون هناك اتصالات ودعم من جهات مختلفة فى الدولة.. وفيما يخص زيادة موارد النقابة سنسعى أيضًا إلى أن تكتفى بمواردها الذاتية حتى لا تكون تحت ضغط الانتخابات والبدل، ولدىّ الخبرة الكافية حتى أصل بالنقابة إلى مرحلة الاكتفاء من مواردها لخدمة أعضائها».

وفيما يتعلق بملف الأجور، أوضح »رشاد» أن هذا الأمر ذو أولوية لديه، لأنه عصب الحياة للصحفى، مشددًا على أنه سيسعى لأن يكون البدل جزءًا من الأجر لضمان استمراريته، حتى يجب أن تكون النقابة قاسمًا مشتركًا لضمان حماية الصحفى، متابعًا: «إذا فزت بالمنصب ستكون أولوياتى حماية جميع الصحفيين من أزمات عديدة أبرزها الفصل التعسفى، وكذلك حل مشكلات الصحف الحزبية والخاصة، وتوفير حياة آمنة من سكن ومعاش وغيرهما».

السابق أول تعليق من الرئيس التركي على بيان سفاح نيوزيلندا
التالى "المصريين الأحرار" يدين حادث نيوزيلندا.. ويطالب العالم بمواجهة الإرهاب

معلومات الكاتب