بعد ظهور زعيم تنظيم داعش الإرهابي.. أبو بكر البغدادي تحت الميكروسكوب

أحمد عوض

احتار العالم في شأن أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم داعش الإرهابي، فمنهم من تيقن من قتله حتى أصبح مجرد إشاعة، بينما البعض الآخر يبحث عن آثار قدماه، حيث رصدت واشنطن مكافأة قدرها 25 مليون دولار لمن يساعد في الوصول إلى البغدادي، حتى ظهر زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي أمس في فيديو له.

أبو بكر البغدادي تحت الميكروسكوب

  1. هو إبراهيم عواد إبراهيم علي البدري السامرائي وشهرته أبو بكر البغدادي قائد تنظيم داعش الإرهابي في العراق.
  2.  أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام قيام التنظيم الإرهابي في 29 يونيو 2014، ونُصب أبو بكر البغدادي خليفة لها.
  3. تقدم البغدادي بطلب الدراسة في جامعة بغداد. وأراد بحسب وثائق إدارة الجامعة دراسة القانون، وكانت رغبته الثانية والثالثة هما علم اللغات وعلم التربية، ولكن درجاته في شهادة الثانوية العامة لم تكن كافية لدخول أحد هذه الفروع الدراسية، فالتحق في نهاية المطاف بكلية الشريعة الإسلامية في جامعة بغداد
  4. وجهت طائرة تابعة للقوات الجوية العراقية ضربة لمكانه في منطقة الكرابلة في 11 أكتوبر 2015، حيث كان يجتمع فيه أبو بكر البغدادي مع قياداته.
  5. صدر لأبو بكر البغدادي عدة تسجيلات صوتية في 27 ديسمبر 2015.
  6. نشرت مؤسسة “الفرقان” التابعة لما يعرف بتنظيم الدولة الإسلامية تسجيل فيديو لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي.

وظهر البغدادي وهو يتحدث إلى عدد من الأشخاص عن آخر معارك التنظيم في بلدة الباغوز السورية، مشيراً إلى ما جرى في السودان والجزائر مؤخراً ومصير الرئيسين السابقين في البلدين.

وحمل التسجيل عنوان “في ضيافة أمير المؤمنين”، وظهرالبغدادي بلحية طويلة بدا عليها الشيب ومحناة بعض الشيء، وهو يضع منديلا أسود على رأسه، جالساً على الارض إلى جانب آخرين أخفيت وجوههم.

وذكر نص مكتوب في بداية التسجيل أنه مسجل في وقت سابق من أبريل ولم يتسن التحقق من صحة التسجيل بشكل مستقل.

ويقول البغدادي في بداية الفيديو إن “معركة الباغوز انتهت”، في إشارة إلى طرد التنظيم من آخر جيوبه في شرق سوريا قبل ما يقارب الشهر، وأكد زعيم داعش أن تفجيرات عيد الفصح في سريلانكا جاءت انتقاما لخسائر داعش في الباغوز السورية.

وكانت المرة الأخيرة التي ظهر فيها البغدادي في عام 2014، بعد أن تمكن تنظيم داعش آنذاك من السيطرة على مناطق شاسعة في العراق وسوريا، وألقى البغدادي -وقتها- خطبة في المسجد النوري في الموصل أعلن خلالها خلافته المزعومة التي اختفت بعد سيطرة قوات سوريا.

الجدير بالذكر أن القوات العراقية في ديسمبر 2017، استطاعت دحر التنظيم الإرهابي بشكل تام في البلاد، وقال البغدادي إن مقاتلي داعش نفذوا 92 عملية في ثماني دول “ثأرا لإخوانهم في الشام”.

السابق تامر أمين يطالب الحكومة بإلغاء إجازة عيد العمال (فيديو)
التالى إخواني منشق لـ”أحمد موسى”: قطر ترسل 100 ألف جنيه شهريًا لأسرة محمد مرسي (فيديو)