رئيس "الحجر الرزاعي" يكشف آخر تطورات حظر تصدير البصل للسعودية

رئيس "الحجر الرزاعي" يكشف آخر تطورات حظر تصدير البصل للسعودية
رئيس "الحجر الرزاعي" يكشف آخر تطورات حظر تصدير البصل للسعودية

تبدأ وزارة الزراعة، جولة جديدة من المفاوضات مع وزارة البيئة والمياه والزراعة بالسعودية خلال الأيام المقبلة، لإنهاء حظر تصدير البصل المصري إليها المقدر بـ8 آلاف طن سنويا، نتيجة وجود متبقيات للمبيدات به لا تتوافق مع المعايير اللازمة وتجاوز النسبة العالمية المسموح بها طبقا لاشتراطات السعودية.

واتفق وزير الزراعة واستصلاح الأراضىي الدكتور عز الدين أبوستيت، فى زيارته الأخيرة للسعودية، على تفعيل نقاط الاتصال الرسمية بين البلدين ممثلة في الحجر الزراعي المصري وإدارة المخاطر بوزارة الزراعة السعودية.

وطبقا لاشتراطات وزارة البيئة والزراعة بالسعودية، فقد رفض تصدير البصل بسبب وجود متبقيات المبيدات به، لذا سيتم موافاة مصر بالتشريعات الخاصة بالجانب السعودي المتعلقة بقوائم المبيدات المحظورة والمعدلات المسموح بها، وإرسال بيانات الشحنات المخالفة فور ظهور نتائج التحاليل المعملية إلى الحجر الزراعي المصري.

وقال رئيس الحجر الزراعي بوزارة الزراعة، الدكتور أحمد العطار، لـ"الدستور"، إنه للآن لم يتم الاتفاق على استئناف التصدير ورفع الحظر على البصل المصري، مشيرا إلى استمرار التواصل مع الجانب السعودي، خاصة بعد اللقاء الأخير لوزير الزراعة، مع عقد اجتماعات دورية وسفر لجان متعددة للتباحث، والاتصال التليفوني كل أسبوعين لإنهاء أسباب حظر محصول البصل وبحث ما سيتم مع الشركات المتسببة وتوقيع عقوبات عليها للحفاظ على الصادرات المصرية، خاصة مع تطبيق المنظومة الأخيرة.

وكانت وزارة البيئة والمياه والزراعة بالسعودية، اتخذت قرارا فى يناير الماضي، بفرض حظر مؤقت على استيراد البصل المصرى بسبب تلوثه بمتبقيات المبيدات بأعلى من المسموح.

وأوضح حينها مدير عام إدارة تقييم مخاطر الثروة الحيوانية بالسعودية الدكتور سند الحربي، أن الحظر جاء بعد نتائج التحليل من خلال سحب عينات البصل الواردة من مصر، وثبوت تجاوز متبقيات المبيدات فيها بنسبة أعلى من الحد المسموح عالميًا، وذلك لما تقتضيه المصلحة العامة.

السابق ميادة تطلب الطلاق: "أنقذوني.. جوزي عليه جن وحاول يقتلني في فراش الزوجية"
التالى "التخطيط": إنشاء هيئة لربط الطلاب والخريجين بسوق العمل