السعودية تلتهم جزيرتي بكلان والدويمة اليمنيتين

السعودية تلتهم جزيرتي بكلان والدويمة اليمنيتين
السعودية تلتهم جزيرتي بكلان والدويمة اليمنيتين

بكلان – الدويمة – المساء برس|قالت مصادر عسكرية، في قوات خفر السواحل، الموالية لـ”السعودية”، أن جزيرتي بكلان والدويمة اليمنيتين أصبحتا مناطق عسكرية مغلقة للسعودية، منوهة إلى أن القوات اليمنية لا تستطيع الدخول إلى هذه الجزيرتين.

وحسب المصادر فقد سبق أن أنشأت السعودية معسكرين الأولى في بكلان والآخر في الدويمة لقواتها البحرية وقوات حرس الحدود.

ونقل موقع “الخبر اليمني” الإخباري،  عن مصدر عسكري لم يذكر اسمه لأسباب أمنية، أن قوات خفر السواحل بالمنطقة العسكرية الخامسة، تعمل على إنشاء معسكر لقواتها البحرية وحرس الحدود في جزيرتي بكلان وآخر في الدويمة، مشيرا أن “السعودية أنشأت أبراج اتصالات وأبراج مراقبة في الجزيرتين ورفعت عليها الأعلام السعودية كما قامت باستحداث مخازن للأسلحة والألغام”.

واشار إلى أن السعودية أصدرت تعميم تمنع بموجبه الصيادين اليمنيين ممن يرتادوا الجزيرتين الاقتراب والصيد في شوطئهما، بمزاعم وجود ألغام زرعها الحوثيون، حسب المصدر.

وتتعرض الجزيرتان اليمنيتان لمطامع سعودية برزت منذ 1998م حيث اقتحمت قوات بحرية سعودية الجزيرتين وأنشأت خياما تابعة لها غير أن قوات خفر السواحل اليمنية تصدت لمحاولة الاحتلال هذه واندلعت مواجهات عنيفة انتهت باتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية.

وكان “موقع الخليج أونلاين” قد أخبر في مايو العام الماضي أن القوات السعودية هي من تتحكّم بالجزيرتين رغم وجود بسيط وشكلي لحكومة هادي.

وكشفت وثيقة يمنية رسمية صادرة عن وزارة الخارجية في العام 2012م عن تعرض ما يقارب 50 جزيرة في البحر الأحمر لانتهاكات تمس السيادة اليمنية، واصفة الانتهاكات السعودية للجزر اليمنية ببالغة الخطورة، محذرة من أن السيطرة عليها قد يضعها تحت السيادة السعودية.

وقالت الوثيقة إن عشرات الصيادين يتعرضون بشكل مستمر للمنع من قبل دوريات سعودية من الاصطياد داخل الحدود اليمنية، كما أشارت إلى أن السعودية عملت على تجنيس مشايخ ومواطنين في جزر أخرى مأهولة في البحر الاحمر كسكان جزيرة (الغشت) ؟

تجدر الإشارة إلى أن جزيرة بكـلان تقع إلى الغرب من مدينة ميدي، وتبلغ مساحتها نحو 8 كم مربّع، وتبعد عن الساحل اليمني نحو 20 ميلاً بحرياً،فيما تبعد جزيرة الدويمة عن ميدي مسافة 300 كتر فقط وتبلغ مساحتها نحو 7.6 كم مربع.

 

السابق صادرات الأردن إلی سوریة تزید علی المستوردات منذ بدایة- وثيقة
التالى ملك البحرين ورئيس فرنسا يبحثان مستقبل السلام في المنطقة